هذه الأزمة هل تعتقد أنها غيرت في المسلمين شيئاً؟ وفيك أنت شخصياً؟

  •  غيرتني وغيرت من حولي نحو الأفضل
  •  لا نزال كما نحن بآفاتنا وعيوبنا
  •  زادتنا سوءاً
  •  غيرتني شخصياً ، لكن من حولي كما هم
  •  حسنت حالنا مع الله أما المعاملات فكما هي
الفتاوى

السؤال رقم (49) : الصلاة في الحذاء والنعل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخي الفاضل: انا طالبة دوامي مسائي اي من الساعة 12 ظهرا حتى ال6 مساء فانا اصلي الظهر والعصر والمغرب في المدرسة فهل يجوز لي الصلاة بالحذاء لصعوبة خلعه وبرودة الجو لاننا نصلي في باحة المدرسة وجزاك الله خيرا

الثلاثاء 03 صفر 1433 / 27 كانون أول 2011

الجواب

بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه وبعد:

لا بأس بالصلاة في النعال والأحذية ، ولكن على المصلي في حذائه أن يتوقى النجاسة فإن وجد في الحذاء شيئاً أو علم أنه قد مشى على نجاسة ليسمحه بالأرض فهذه طهارته.

ودليل ذلك ما ورد في الصحيحين عَنْ أَبِي مَسْلَمَةَ سَعِيدِ بْنِ يَزِيدَ قَال : سَأَلْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ : أَكَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يُصَلِّي فِي نَعْلَيْهِ؟ قَالَ : نَعَمْ .

وفي رواية لأبي داوود عنه صلى الله عليه وسلم : (إذا جاء أحدكم إلى المسجد فلينظر ، فإن رأى في نعليه قذراً أو أذى فليمسحه وليصل فيهما)

وكانت أرض المسجد حينئذ من التراب والرمل أما اليوم فلا يدخل إلى المسجد في الحذاء والنعل صيانة للسجاد وحفظاً للأموال .

والله تعالى أعلم



الخميس 05 صفر 1433 / 29 كانون أول 2011