هذه الأزمة هل تعتقد أنها غيرت في المسلمين شيئاً؟ وفيك أنت شخصياً؟

  •  غيرتني وغيرت من حولي نحو الأفضل
  •  لا نزال كما نحن بآفاتنا وعيوبنا
  •  زادتنا سوءاً
  •  غيرتني شخصياً ، لكن من حولي كما هم
  •  حسنت حالنا مع الله أما المعاملات فكما هي
الفتاوى

السؤال رقم (47) : من البائع ومن الشاري في هذا الحديث

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الشيخ الموقر ورد في كتاب البيوع في صحيح البخاري الحديث التالي: 2115 - وقال الحميدي: حدثنا سفيان: حدثنا عمرو، عن ابن عمر رضي الله عنهما، قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر، فكنت على بكر صعب لعمر، فكان يغلبني فيتقدم أمام القوم، فيزجره عمر ويرده، ثم يتقدم، فيزجره عمر ويرده، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لعمر: (بعينه). قال: هو لك يا رسول الله، قال: (بعينه). فباعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (هو لك يا عبد الله بن عمر، تصنع به ما شئت). {2610 ,2611] – صحيح البخاري - لقد التبس علي الأمر في موضوع البيع، من باع ومن اشترى في الثلث الأخير من الحديث؟ وجزاكم الله خير جزاء وبارك لكم في علمكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأحد 01 صفر 1433 / 25 كانون أول 2011

الجواب

بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه وبعد:

الراكب : عبد الله بن عمر.

صاحب الجمل : عمر بن الخطاب.

الشاري : رسول الله صلى الله عليه وسلم .

فالنبي صلى الله عليه وسلم اشترى الجمل من عمر بن الخطاب ، ثم وهب الجمل لـ عبد الله بن عمر بن الخطاب.

والله تعالى أعلم .



الاثنين 02 صفر 1433 / 26 كانون أول 2011