هذه الأزمة هل تعتقد أنها غيرت في المسلمين شيئاً؟ وفيك أنت شخصياً؟

  •  غيرتني وغيرت من حولي نحو الأفضل
  •  لا نزال كما نحن بآفاتنا وعيوبنا
  •  زادتنا سوءاً
  •  غيرتني شخصياً ، لكن من حولي كما هم
  •  حسنت حالنا مع الله أما المعاملات فكما هي
الفتاوى

السؤال رقم (172) : حلف يمينا كاذبة فما حكمه ؟

حلف اليمين الكاذبة بهدف اتقاء مشكلة ما بصيغة "والله العظيم" ما هو حكمها وماذا يجب أن يفعل حالفها هل يتراجع عنها ويقول الصدق ولو حدثت له مشاكل بسبب ذلك أم هناك استغفار معين فهو نادم على الحلف ولا يعرف ماذا يفعل

الاثنين 09 ذو القعدة 1433 / 24 أيلول 2012

الجواب

بسم الله ، الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه وبعد :
أولا فلا ينبغي أن يجعل الله عرضة للأيمان والحلف ولا ينبغي أن يعتاد المرء على الحلف أصلا ولو كان صادقاً ، وقد كان الإمام أبو حنيفة يتصدق بدينار إذا حلف صادقاً ، ولم يحلف كاذباً قط .
أما بالنسبة لليمين فإنْ تعلقَ فيها حق من مال أو دم أو عرض ونحوه فينبغي أن يكفر عن يمينه وأن يتكلم بالصدق مع صاحب الحق.
وأما إذا لم يتعلق بها شيء من ذلك فالأفضل ألا يخبر من حلف له إذا كان إخباره سيوقعه بمشكلة ولكن عليه أن يكفر عن يمينه .
وكفارة اليمين : إطعام عشرة مساكين من أوسط ما يأكل هو وأهله

فإن لم يملك المال لإطعامهم فإنه يصوم ثلاثة أيام

مع التنبيه إلى أنه لا يتبغي له الصوم إذا كان يستطيع الإطعام
والله تعالى أعلم



السبت 14 ذو القعدة 1433 / 29 أيلول 2012